حزب التقدم والاشتراكية يتضامن مع الحزب الشيوعي السوداني ويدعو إلى الإطلاق الفوري لسراح قيادته

تلقى حزبُ التقدم والاشتراكية، باستنكارٍ شديد، نبأ اعتقال الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني، الرفيق محمد مختار الخطيب، وعددٍ من أعضاء قيادة هذا الحزب الشقيق، من قِبَل السلطات السودانية.
وعلى إثر هذا الإجراء الجائر والتعسفي المرفوض، يُــعبر المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن تضامنه مع الحزب الشيوعي السوداني، ويُندد بحملة الاعتقالات التي تَـــشُــنُّــهَا السلطاتُ السودانية ضد قيادته. كما يدعو إلى الإطلاق الفوري لسراح جميع رفاقنا السودانيين.

إنَّ حزب التقدم والاشتراكية الذي يُعلن انخراطه الكامل في أشكال التضامن مع الحزب الشيوعي السوداني الشقيق في محنته الجديدة، يُطالبُ السلطات السودانية بالتخلي عن سياستها القمعية، والعودة إلى المسار المؤسساتي والديموقراطي الصحيح، بِــمَا يخدم تطلعاتِ الشعب السوداني نحو الديموقراطية والاستقرار والتقدم.