بنعبد الله: نعمل على تذويب خلافاتنا بالمعارضة ونسعى للتنسيق مع حزب منيب (فيديو)

أكد محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن فرق المعارضة تعمل على تذويب خلافاتها السابقة، مشيرا إلى أنه اتفق مع نبيلة منيب على عقد لقاء بين حزبه والحزب الاشتراكي الموحد بهدف تنسيق محتمل.

واعترف بنعبد الله، في ندوة صحفية، بوجود رواسب من الماضي بين المكونات الأربع المشكلة للمعارضة، خاصة بين قيادتي حزبي العدالة والتنمية الممثل بعبد الإله بنكيران، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ممثلا بادريس لشكر من جهة أخرى.

وأوضح المتحدث ذاته أن حزب علي يعتة يعمل على توطيد العلاقة بين مكونات المعترضة الأربعة، معتبرا أن التنسيق الحالي جيد من خلال مبادرات مختلفة من أيام دراسية والتنسيق أثناء تقديم مقترحات القوانين، مشددا على أن الظرفية الحالية تقتضي تجاوز خلافات الماضي وتقريب وجهات النظر.

من جهة ثانية، أكد نبيل بنعبد الله أنه اتفق مع الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، على عقد لقاء مشترك بين الحزبين خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرا أنه في حال توفرت الظروف واتفق الطرفان سيتم عقد لقاءات بهدف التحالف والتنسيق مستقبلا، مشددا على أنه تحذوه رغبة من أجل توحيد قوى اليسار.

كما تطرق الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية لقضية إعدام المغربي سعدون في إقليم دونيتسك في شرق أوكرانيا، مشيرا إلى أن الحزب لا يملك سلطة للتدخل في هذه القضية لمنع العقوبة غير أنه سيبذل جهده من موقعه للتدخل في هذا الملف.

كما شدد بنعبد الله على أن حزب التقدم والاشتراكية لا تحذوه أي رغبه للدخول لهذه الحكومة، وذلك ردا على الاتهامات التي وجهت له بأنه يوجه انتقادات للحكومة بهدف الانضمام لهذا التحالف الحكومي.

كما اعتبر المتحدث ذاته أن الحكومة تملك هامشا واسعا للتحرك للتخفيف من أثار الأزمة الاقتصادية التي يمر منها المغرب وخاصة ارتفاع أسعار المواد الأساسية والمحروقات.