بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الجمعة 10 شتنبر 2021

خلال اجتماعه المنعقد يوم الجمعة 10 شتنبر 2021 من أجل إجراء تقييم أولي لاقتراع 8 شتنبر، سجل المكتبُ السياسي إيجاباً تنظيم بلادنا للانتخابات المتعلقة بأعضاء مجلس النواب ومجالس الجماعات والجهات، في احترامٍ للآجال الدستورية، على الرغم من الصعوبات المتصلة بجائحة كوفيد 19 وتداعياتها السلبية على شتَّــى المستويات، بما في على طرق وأشكال الحملات الانتخابية. كما ثَــمّنَ الارتفاع الملحوظ في نسبة المُشارَكة وفي التمثيلية النسائية المُشجِّـــعةٌ على المُضي قُــدما نحو تحقيق مبدأ المناصفة.

وتوقف المكتبُ السياسي عند المناخ العام الذي جرى فيه هذا الاستحقاقُ الوطني الهام، وعند الأدوار التي اضطلعت بها السلطات العمومية من أجل إجراء هذه العملية الانتخابية في أجواء سليمة، بِــغَــضِّ النظر عن خروقاتٍ ناتجة أساساً عن تصرفاتٍ محلية غير قانونية محدودة.

وقد انطلق المكتب السياسي في تقييمه الأولي لهذا المسلسل الانتخابي من تطلعه نحو توطيد البناء الديموقراطي لبلادنا، ونحو تطوير الممارسة الانتخابية والارتقاء بها إلى ما يليق بصورتها وسمعتها ومكانتها. وعلى هذا الأساس، يعتبر حزب التقدم والاشتراكية أنَّ من واجبه، إلى جانب التنويه بالجوانب الإيجابية لهذا المسلسل، التنبيه أيضاً إلى ظاهرة خطيرة تتجلى في استعمال المال في هذه الانتخابات بدرجة غير مسبوقة.

وفي انتظار العودة إلى تدقيق وتحليل كل الجوانب ذات الصلة، فإن المكتب السياسي يعتبر أن هذه الظاهرة من شأنها الإضرارُ بالمؤسسات المنتخبة ومصداقيتها وبمنسوب الثقة في المُنتخبين من جهة، وبمتانة الأحزاب السياسية نفسها، على مستوى قراراتها وتوجهاتها، من جهة ثانية.

وبعد استعراضه للنتائج الأولية العامة، عَــبَّــرَ المكتب السياسي عن اعتزازه بالنتائج التاريخية وغير المسبوقة التي حققها حزبُ التقدم والاشتراكية خلال هذه الاستحقاقات، وخصوصاً بالنسبة للاقتراع التشريعي، حيث ضاعف تمثيليته في مجلس النواب على أساس المناصفة الكاملة بين النساء والرجال.

وبالمناسبة، نوه المكتب السياسي بالمجهودات الجبارة التي بذلها الطاقم الحزبي المكلف بتدبير هذه الانتخابات، وعلى رأسه الرفيق محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام للحزب، لأجل تحقيق هذه النتائج الإيجابية غير المسبوقة.

في نفس الوقت، تَــوّجَّــهَ المكتب السياسي بتهانئه الحارة إلى كل الرفيقات الفائزات والرفاق الفائزين في مختلف الاستحقاقات الانتخابية، التشريعية والجهوية والجماعية، وبتحيته العالية إلى آلاف المترشحات والمترشحين اللواتي والذين حملوا بشرفٍ ونزاهة لواء الحزب وقاموا بحملاتٍ انتخابية نضالية قوية ونظيفة. كما تقدم المكتب السياسي بالامتنان والتقدير إلى مئات الآلاف من الناخبات والناخبين الذين وضعوا ثقتهم في الحزب، وإلى كافة أنصاره الذين ساهموا، بشكلٍ أو بآخر، في نجاح حملته الانتخابية.

أيضاً، تناول المكتب السياسي المرحلة المقبلة المرتبطة بإفراز رئاسات ومكاتب مجالس الجماعات الترابية، وانتخاب أعضاء مجلس المستشارين. داعياً كافة منتخبات ومنتخبي الحزب وجميع تنظيماته ومناضلاته ومناضليه إلى مواصلة التعبئة لتحقيق نتائج إيجابية تُكرس المكانة المتصاعدة لحزبنا ضمن المشهد السياسي الوطني.