فريدة خنيتي، تثير وضعية المؤسسة التعليمية المغربية المتواجدة في مدينة مليلية المغربية المحتلة

خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المخصصة لمراقبة العمل الحكومي، المنعقدة بمجلس النواب، يوم الإثنين 15 نونبر 2021.

تقدمت النائبة البرلمانية فريدة خنيتي بشكرها لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، على تجاوبه السريع،بخصوص وضعية المؤسسة التعليمية المغربية المتواجدة في مدينة مليلية المغربية المحتلة، قبل أن تؤكد على قولها:” للأسف السيد الوزير، لازال هناك 63 طالبا وطالبة، داخل المغرب اليوم، بدون دراسة، ونحن اليوم في الشهر الثاني من السنة الدراسية، ولم تلق شكاياتهم أهمية من طرف المندوبية الإقليمية”

جاء ذلك ضمن تعقيب إضافي للنائبة البرلمانية فريدة خنيتي، باسم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، خلال أشغال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المخصصة لمراقبة العمل الحكومي، المنعقدة بمجلس النواب يوم الإثنين 15 نونبر2021، والذي تساءلت من خلاله فريدة خنيتي، عن مصير الطلبة المعنيين، الذين شددت على أن دراساتهم في المواد العلمية، كانت باللغة الإسبانية، قبل أن تضيف قولها: ” لذا هم يطالبونكم السيد الوزير، أن تتم دراساتهم عن بعد، كما كانت في السنة الماضية، من طرف أساتذتهم”.

محمد بن اسعيد