بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 21 يونيو 2022

عقد المكتبُ السياسي اجتماعه الدوري يوم الثلاثاء 21 يونيو 2022. وخصصه، بالأساس، لتقييم أشغال الدورة التاسعة للجنة المركزية، وكذا لاتخاذ ترتيبات تفعيل قراراتها المتعلقة بإطلاق عمليات تحضير المؤتمر الوطني الحادي عشر المقرر التئامه في منتصف شهر نونبر المقبل.

هكذا، نــَـوَّهَ المكتبُ السياسي بالنجاح الكبير الذي عرفه اجتماعُ اللجنة المركزية. وأشاد بالمستوى العالي للنقاش العميق والحر والمسؤول الذي مَـــيَّــــزَ الدورة. كما أعرب عن اعتزازه بمصادقة اللجنة المركزية، بالإجماع، على مختلف التقارير التي قدمها المكتبُ السياسي أمام اللجنة المركزية. ويتعلق الأمر، أساساً، بالتقرير السياسي العام الذي تناول مختلف جوانب الأوضاع على صعيد بلادنا، بارتباطٍ مع التطورات على الساحة العالمية، فضلاً عن المقرر التنظيمي للمؤتمر الوطني الحادي عشر، ومختلف اللجان التحضيرية، وعلى رأسها اللجنةُ التحضيرية الوطنية.

وتفعيلاً لقرارات اللجنة المركزية، أخذ المكتبُ السياسي علماً بالدعوة التي وجهتها رئاسة اللجنة التحضيرية الوطنية إلى مسؤولات ومسؤولي مختلف اللجان، من أجل عقد اجتماعٍ مشترك يوم الأربعاء 22 يونيو 2022. كما أخذ المكتبُ السياسي علماً بأنَّ كافة اللجان ستعقد أول اجتماعاتها يوم السبت 25 يونيو 2022.

وفي هذا الإطار، يدعو المكتبُ السياسي عضوات وأعضاء اللجنة المركزية، الراغبين في ذلك، إلى تسجيل أنفسهم في واحدة من اللجان التحضيرية، عن طريق الإدارة الوطنية للحزب، قبل نهاية يوم الخميس 23 يونيو 2022. ويتعلق الأمر بلجنة الوثيقة السياسية؛ لجنة القانون السياسي؛ لجنة التواصل؛ ولجنة اللوجستيك والمالية.

في نفس الإطار، أقر المكتبُ السياسي عضوية الرفيقة شرفات أفيلال ضمن رئاسة لجنة الانتداب، وكذا عضوية الرفيق إسماعيل الحمراوي ضمن رئاسة لجنة التواصل، وأيضاً عضوية الرفيقة حميدة طه في هيئة مُقَرِّرِي لجنة التواصل أيضاً.
وفي السياق، أدان المكتبُ السياسي المحاولة الفاشلة لاقتحام مقر الحزب وحرمته من قِبل عناصر أغلبـــُــها مأجورٌ، بمعية بضعة عناصر مطرودة من صفوف الحزب لأسباب أخلاقية. كما أقر مَبَاشَرَةَ المِسطرةِ القضائية ضد المسؤولين عن هذه التصرفات الخطيرة التي تُسيئ للحياة السياسية بصفة عامة.